من العالم

مبعوث خاص لترامب لبحث التطوارت في السوادن

من الجزائر – بحث الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الاثنين مع دونالد بوث المبعوث  الأمريكي الخاص بالسودان الأوضاع الراهنة في البلاد.

وأوضح المبعوث الأمريكي للسودان، في تصريحات له عقب اللقاء، أنه بحث مع رئيس المجلس العسكري الانتقالي مستجدات الحوار الجاري بين المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير من أجل التوصل لاتفاق نهائي لتشكيل الحكومة المدنية السودانية.

وأعرب بوث عن رغبة بلاده في أن يتمكن الشعب السوداني من تحقيق حكومة انتقالية يقودها مدنيون ورئيس وزراء مستقل، مشيرا إلى أن زيارته للسودان تأتي للتأكيد على اهتمام الولايات المتحدة والتزامها بمساعدة السودان في هذا الشأن.

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان قد أعلنت أمس الأحد عن تأجيلها لقاء تفاوضيا مع ممثلي المجلس العسكري الانتقالي بوساطة إفريقية إثيوبية إلى غد الثلاثاء لمزيد من التشاور حول عدد من المحاور.

يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه عدد من الجامعات السودانية في العاصمة الخرطوم خروج مظاهرات اليوم تطالب بالقصاص ضد قتلة المعتصمين السلميين في الثالث من يونيو الماضي قبل التوقيع على أي اتفاق نهائي بين قوى التغيير التي تقود الاحتجاجات والمجلس.

وكانت قوى الحرية والتغيير، أعلنت السبت الماضي، أن “لديها العديد من  الملاحظات على مسودة الاتفاق وإنها تخضعها للدراسة وسط مكونات التحالف” مؤكدة أنها “عقب الانتهاء من وضع الملاحظات سيلتئم اجتماع مشترك لوفدي التفاوض لنقاش النقاط العالقة المتبقية وحسمها تمهيدا للتوقيع على الاتفاق النهائي ونقل السلطة لسلطة مدنية انتقالية وفقا لإعلان الحرية والتغيير”، من دون تحديد سقف زمني لذلك.

وكان المجلس العسكري الانتقالي والتحالف المعارض اتفقا يوم الجمعة الماضية على الإعلان السياسي، المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية.

وتوصل المجلس العسكري الانتقالي وتحالف الحرية والتغيير، تحت وساطة إثيوبيا واتحاد الأفريقي في 5 يوليو الجاري إلى اتفاق بشأن إنشاء سلطات انتقالية للحكم المشترك للبلاد تقود إلى انتخابات.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق