بيزنس

الجزائر- الحكومة تقر إجراءات استثنائية لتخزين الحبوب  

من الجزائر – أمر الوزير الأول، نور الدين بدوي، بالتكفل الفوري بانشغالات الفلاحين بخصوص تسهيل عمليات  تخزين منتوج هذه السنة من القمح الذي يعتبر استثنائيا خاصة على مستوى ولايت الشرق الجزائري.

وجاء في بيان لمصالح الوزير الأول في ختام اجتماع لمجلس وزاري مشترك موسع ترأسه بدوي، أنه في هذا الإطار تم تكليف وزراء الداخلية والفلاحة والصناعة من أجل اتخاذ إجراءات استعجالية لاستغلال كل قدرات التخزين المتوفرة عبر التراب الوطني ووضعها في متناول المنتوج الوطني بدرجة أولى، مع التسريع في عمليات انجاز مراكز تخزين الحبوب الجديدة.

كما أكد الوزير الأول -حسب ذات المصدر- على ضرورة ضمان التموين العادي والمنتظم للسوق الوطنية بالمواد الغذائية والطاقوية والمياه الشروب، مع وجوب التعجيل في انجاز المشاريع التابعة لقطاع الموارد المائية وعلى رأسها مشاريع انجاز أربعة محطات تصفية المياه المستعملة بولاية الجلفة التي تقرر تسجيلها على مرحلتين 2019و2020 بالإضافة إلى الاحتياجات المستعجلة لتحسين وضعية المياه الصالحة للشرب على مستوى الولاية.

كما أسدى بدوي تعليماته باستغلال القدرات البحثية الوطنية خلال انجاز وتسيير محطات تحلية مياه البحر الخمسة الجاري إنجازها مع تقديم اقتراحات بخصوص عقلنة تسيير المحطات 11 لتحلية لمياه البحر الجاري استغلالها لتؤدي المهام المنوطة بها.

وكلّف الوزير الأول وزير الفلاحة بتفعيل قرار الحكومة الأخير القاضي بدعم  شعبة تربية الإبل والماعز على مستوى الجنوب الكبير والسهوب بإقرار دعم العلف والمرافقة البيطرية وتوفير المياه وغيرها لفائدة مربي هذه الثروة الحيوانية الوطنية.

وفي المجال الصناعي، فقد كلف بدوي وزيري الداخلية والعمل بالنظر في آليات إشراك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المنشأة ضمن مختلف برامج دعم تشغيل الشباب في عملية أداء هذه الخدمات وإشراك الجماعات المحلية لاسيما من خلال تفعيل الإطار التنظيمي الجديد المتعلق بتفويضات المرفق العام.

اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق