الحدث

الجزائر – إنتخاب الرئيس الجديد للمجلس الشعبي الوطني اليوم الأربعاء

من الجزائر – يعقد المجلس الشعبي الوطني، هذا الأربعاء، جلسة علنية تخصص لانتخاب الرئيس الجديد للمجلس، بعد تقدم 6 مترشحين لمنصب الرئيس.

واستأنف المجلس الشعبي الوطني أشغاله اليوم الأربعاء بعقد جلسة علنية يخصصها في الفترة الصباحية لـ”المصادقة على تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات حول إثبات حالة شغور منصب رئاسة المجلس الشعبي الوطني”، فيما تخصص الفترة المسائية لـ”انتخاب رئيس جديد للمجلس”.

وقد عقد مكتب المجلس يوم الأحد الماضي اجتماعا برئاسة نائب الرئيس، عبدالرزاق تربش، خصص لدراسة تقرير لجنة الشؤون القانونية الذي أعدته تثبيتا لشغور منصب رئيس المجلس وكذا التشاور حول موعد جلسة انتخاب الرئيس الجديد.

وجاء إقرار لجنة الشؤون القانونية بـ “حالة شغور” منصب الرئيس المجلس، بعد إطلاع أعضائها على التصريح بالاستقالة المقدم من قبل الرئيس السابق معاذ بوشارب، وبعدها شرع مكتب المجلس في تنفيذ الاجراءات المتعلقة بالمادة 10 من النظام الداخلي، حيث أحال ملف شغور منصب الرئيس بسبب الاستقالة على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات.

ومن المنتظر أن يكون التصويت على الرئيس الجديد وفق الاقتراع السري بعد استقبال المجلس لـ 6 مترشحين وهم بوعلاق مصطفى، وعبد الحميد سي عفيف عن حزب جبهة التحرير الوطني، ولخضر سيدي عثمان عن التجمع الوطني الديمقراطي وكذلك رئيس كتلة الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء سليمان شنين، والنائب عن كتلة الأحرار نور الدين بلمداح، والبرلماني هلالي محمد، بالإضافة إلى النائب هواري بلعولة عن حزب الوفاق الوطني.

للإشارة، فقد قدم بوشارب استقالته في نفس اليوم الذي كان مقررا لاختتام الدورة العادية للمجلس، ما تسبب في تأجيل مراسم الاختتام إلى غاية انتخاب رئيس جديد للغرفة السفلى.

وجاءت استقالة بوشارب في أعقاب إصرار عديد النواب على رفض العمل معه ومطالبته بالتنحي مع تجميد نشاط هياكل المجلس، ووصل الأمر إلى منع انعقاد آخر جلسة علنية قبل اختتام الدورة، كانت مخصصة للتصويت على تقرير لجنة الشؤون القانونية حول اثبات عضوية أعضاء جدد حيث أقدم نواب على غلق أبواب قاعة الجلسات والمدخل المخصص لرجال الاعلام.

اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق