الحدث

الجزائر – هامل يجر عائلته وإطارات دولة إلى السجن

من الجزائر –  أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة بإيداع 7 أشخاص الحبس المؤقت، اليوم الجمعة 5 جويلية، في قضايا متعلقة بملف المدير العام للأمن الوطني الأسبق اللواء عبد الغني هامل.

ويتعلق الأمر بمحمد رحايمية المدير السابق لديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي، إضافة إلى مدير أملاك الدولة للعاصمة علي بوعمارنية.

وجه قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة الإتهام لـ 17شخصا طبيعيا، و13 شخصا معنويا، منها شركات تجارية لأبناء هامل، ووجهت تهم تبييض الأموال والإثراء غير المشروع وإساءة استغلال الوظيفة، هامل وأفراد عائلته فضلا عن المتابعين معه في قضية الحال، إلى جانب تحريض موظفين عموميين، على استغلال نفوذهم والاستفادة من السلطة وتأثير أعوان الدولة.

وأخضع قاضي التحقيق في قضية الحال 7 متهمين لتدابير الرقابة القضائية، منهم المدير العام السابق للجمارك محمد عبدو بودربالة، ومدير الصناعة والمناجم لوهران خلدون عبد الرحيمن، وزوجة اللواء عبد الغني هامل.

فيما تم تحويل الشق المتعلق الولاة والوزراء السابقين على النائب العام، لاتخاذ ما يراه مناسبا بالنظر لمناصبهم أثناء ارتكاب الوقائع، على غرار زعلان عبد الغني، بوضياف عبد المالك، غلاي موسى وعبد القادر زوخ.

 

اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق