الحدث

وزير العدل: محاكمة الفاسدين لن يكون كافيا دون استرجاع الأموال المنهوبة

من الجزائر – قال وزير العدل حافظ الأختام، سليمان براهيمي، إن محاكمة الفاسدين لن تكون ناجعة إلا بعد استرجاع الأموال المهربة نحو الخارج و كذا بالداخل”، مؤكدا على أن هناك حاجة للتعاون بين الدول فيما يخص هذا الأمر”.

وقال براهيمي في كلمة له خلال يوم دراسي حول مكافحة الفساد وحماية الاقتصاد الوطني بالمدرسة العليا للقضاة أن الفساد يقوض مجهودات الدولة نحو التقدم و الرقي واستنزاف الموارد والطاقات ما يؤدي إلى إفلاس الدولة وانهيارها”.

واعتبر براهيمي أن “مخاطر الفساد لا تختلف عن الإرهاب والجرائم المنظمة”، مضيفا أن مكافحة الفساد و الوقاية منه أضحت من الأولويات نظرا لتهديد هذه الظاهرة الخطيرة على الاقتصاد والأمن والاستقرار”.

وأكد أن الأسرة القضائية على دراية بالمسؤولية الواقعة على عاتقها، مجددا عزم الدولة على مجابهة هذه الظاهرة، حيث قال “ندرك مدى حجم المسؤولية وسنعمل طبقا للقوانين للتصدي لظاهرة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة، وهذا ما سيركز عليه القضاء”، مضيفا “سنواصل مسار محاربته إلى غاية اجتثاث كل منابعه وتحقيق ما يضطلع إليه الشعب لكشف التلاعبات و الضالعين في الفساد عبر الثراء غير المشروع”.

ووعد الوزير بالعمل على إيجاد الآليات، لحماية والحفاظ على المؤسسات الاقتصادية والمشاريع المعنية أصحابها بالتحقيقات والإجراءات القضائية.

اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق