الحدث

الجزائر – هل سيفرج عن حنون الأحد القادم؟

 من الجزائر – ستتقدم هيئة دفاع الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بطلب ثالث لدى قاضي تحقيق المحكمة العسكرية بالبليدة للإفراج عن حنون في جلسة الأحد القادم، بعد رفض المحكمة العسكرية طلبًا تقدمت به هيئة الدفاع في جلسة أمس الأربعاء 19 يونيو.

ومثُلت الأربعاء الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، أمام قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة لسماعها في إطار استكمال إجراءات التحقيق المفتوح ضد كل من الجنرالين عثمان طرطاق، محمد مدين ومستشار الرئيس السابق وشقيقه سعيد بوتفليقة.

وجاء في بيان للحزب “انتهت جلسة سماع المعتقلة السياسية لويزة حنون من طرف قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة اليوم 19 جوان 2019 بحضور طاقم محاميي الدفاع”. وأضاف ذات المصدر أنه “لم يتم اطلاق سراحها وسيقوم محاموها بإيداع طلب الإفراج عنها يوم الأحد 23 جوان المقبل”.

ويجرى متابعة حنون بتهمتي “المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة”، ولا تزال عدة شخصيات وطنية وتاريخية ونقابية، تطالب بتحرير حنون، حيث تم استحداث “لجنة وطنية للمطالبة بالإفراج الفوري وغير المشروط عن حنون”.

اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق