الحدث

لودريان “فرنسا تتابع باهتمام الوضع في الجزائر”

من الجزائر – كشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان اليوم الأربعاء، أن فرنسا تتابع باهتمام الوضع في الجزائر وضرورة استمرار التعبير بحرية عن “روح المسؤولية والكرامة السائدة منذ بداية التظاهرات”.

وقال لودريان في مقابلة نُشرت على موقع مجلة “لو بوان” إن، “الحل يكمن في الحوار الديمقراطي. في هذه اللحظات التاريخية، سنواصل الاهتمام بالجزائر وبتطلعات الجزائريين، في إطار الاحترام والصداقة اللذين يحكمان علاقاتنا”.

وتابع قائلا “إن رغبة فرنسا الوحيدة هي أن يتمكن الجزائريون من إيجاد معاً سبل الانتقال الديمقراطي. هذا ما نريده للجزائر ونأمله، في ضوء العلاقات العميقة التي تربطنا بالجزائر. نحن واثقون من روح المسؤولية والكرامة التي سادت منذ البداية، وتثير لدينا الإعجاب”.

وتلتزم باريس موقف “عدم التدخل”، مع التأكيد بأن هذا لا يعني “عدم الاكتراث” بما يجري في الجزائر، وفق تعبير استخدمه رئيس الوزراء فيليب إدوار في مارس.

اظهر المزيد
Alliance Assurances

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق